الرئيسيةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله
إذا لم تكن عضواً لدينا, فإنه سيكون وساماً على صدرنا إذا انضممت إلى عائلتنا!
الآن يمكنك زيارتنا عبر الرابط الجديد: rBash.co.nr

شاطر | 
 

 شهر محرّم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحكمة
مشرفه
avatar

عدد المساهمات : 32
نقاط : 78
تاريخ التسجيل : 25/12/2009

مُساهمةموضوع: شهر محرّم   الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 6:14 am

فضل الإكثار من صيام النافلة في شهر محرّم:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ رَمَضَانَ شَهْرُ اللَّهِ
الْمُحَرَّمُ» [رواه مسلم 1982].
قوله: «شهر الله» إضافة الشّهر إلى الله إضافة تعظيم،
قال القاري: الظاهر أن المراد جميع شهر المحرّم.

ولكن قد ثبت أنّ النبي لم يصم شهراً كاملاً قطّ غير رمضان فيُحمل هذا الحديث على
الترغيب في الإكثار من الصّيام في شهر محرم لا صومه كله.
وقد ثبت إكثار النبي صلى الله عليه وسلم من الصوم في شعبان، ولعلّ لم يوح إليه بفضل
المحرّم إلا في آخر الحياة قبل التمكّن من صومه.. (شرح
النووي على صحيح مسلم).

فضل صيام عاشوراء:



عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى
غَيْرِهِ إِلّا هَذَا الْيَوْمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَهَذَا الشَّهْرَ يَعْنِي
شَهْرَ رَمَضَانَ» [رواه البخاري 1867] ومعنى "يتحرى" أي يقصد صومه لتحصيل
ثوابه والرغبة فيه.




وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «صيام يوم عاشوراء، إني
أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله» [رواه مسلم 1976] وهذا من فضل الله
علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة كاملة، والله ذو الفضل العظيم.
تقبل الله تعالى منا ومنكم صالح العمل وجعله خالصًا لوجهه .. آمين


لمحات مع : حسن الظن بالله


- إذا رزقك الله تعالى الإلحاح في الدعاء ، فاعلم أنه يريد اجابتك ..

فما أنطق لسانك بالدعاء إلا لأنه يحبك ويريد أن يمن عليك بما دعوته به ..

- تذكر قوله عز وجل في الحديث القدسي :

" يا جبريل .. أخر حاجته .. فإني أحب أن أسمع دعائه " ..

فلم يقل: " امنعه حاجته " .. بل قال " أخر حاجته "

فتأمل حب الله تعالى لك وتودده إليك ، واشتياقه إلى صوتك ..

- ليكن سلاحك في مواجهة كل هم وكرب :

" .. أنا عند ظن عبدي بي .. "

- ثِق وكن على يقين .. أنك إذا أحسنت الظن به تعالى ، فهو عند ظنك ، ولن يخذلك أبدًا ..

منا الرجاء .. ومنك العفو والجود
منا الدعاء .. ومنك الفضل ممدود

- تذكر بعض ما دعوت الله تعالى به من قبل واستجاب لك فيه بكرمه ..
فلا تغفل عن وجوده بجانبك ورأفته بك ، فكلما تذكرت له الخير ، حسن ظنك واطمئن قلبك ..

- إذا اطمئن قلبك عند الدعاء ، فما عليك إلا الصبر ، وانتظر ..

فالفرج قريب .. وسيقر الله عينك بما تحب إن شاء الله ..

- سأل جماعة النبي صلى الله عليه وسلم: أقريب ربنا فنناجيه ، أم بعيد فنناديه ، فنزلت الآية :


وما أقرب الدعاء في السجود .. من إجابة اللطيف الودود ..

قل يارب أنا العبد الذليل .. وأنت الإله الجليل المعبود ..

أنا الضعيف .. أنا الفقير .. وأنت وجود كل موجود ..

نسألك يا حيي يا كريم .. يا وفي يا أمين ..

يا لطيف يا ودود .. يا أرحم الراحمين ..

أن ترزقنا حسن الظن بك ..

واليقين بإجابتك ..

اللهم إني أدعوك .. طاعة لأمرك ..
إذ قلت : ( ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) - غافر : 60

وأدعوك طمعًا في رحمتك ..
إذ قلت : ( وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً ) - الأنبياء : 90

وأدعوك أملاً في لطفك ..
إذ قلت : ( أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ) - الملك : 14
( إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاءُ ) - يوسف : 100

وأدعوك لحسن ظني بك ..
إذ قلت : ( هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ ) - الرحمن : 60

وأدعوك ثقة في قدرتك ..
إذ قلت : ( وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ ) - يوسف : 21

وأدعوك يقينًا بإجابتك ..
إذ قلت : ( فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ) - البقرة : 186

فأنى تردني ..
فأنى تردني ..
فأنى تردني ..
إنِما أنتَ لَه عبد فكُن .. جاعِلاً في القرب مِنهُ وَلَعك

كُلَما نابك أمر ثق به .. واحترز للغيرِ تَشكو وَجَعك

لا تؤمِّل مِن سِواه أملا ً.. إنِما يَسقيك مَن قَد زَرَعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شهر محرّم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Rash Bash :: المنتديات العامة :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: